أيهم طفلٌ يتيم الأب قد يفقد نظره إن لم يتمم علاجه في أسرع وقت

يبلغ أيهم من العمر 8 سنوات، فقد والده إثر قصف الطائرات، حيث أجبر على النزوح مع والدته وإخوته الصغار بسبب حملات التصعيد الأخيرة على ريف إدلب الجنوبي توقف عن علاجه بسبب الظروف المادية الصعبة ويعاني من شحوب في العصب وآلام في عينه اليسرى بعد زرع عدسة لها، أضطرت والدته لبيع كل ما يملكون من أجل أن يتعالج طفلها ويعود كباقي الأطفال الأصحاء إلا أن العلاج يحتاج إلى مزيداً من المال ولم يعد بين يديها أي حيلة سوى إنتظار أهل الخير لمساعدتها هي وطفلها الصغير، وتهديد فقده لنظره يلاحقه إن لم يخضع للعلاج في القريب

التكلفة المطلوبة: 1000 $

تبرع