الطفل أحمد فقد قدميه بمخلفات القصف حلمه الوحيد "كرسي كهربائي متحرك" ليستطيع الذهاب إلى المدرسة

أحمد الطفل الكبير بين إخوته الثلاثة، يبلغ من العمر 11 عام، فقد طرفيه إثر انفجار قنابل من مخلفات الحرب بريف إدلب، أجري له عدة عمليات جراحية إضافة لتركيب أطراف صناعية لكنه لم يستطيع المتابعة عليهم، حيث سقط على الأرض ليتضرر جسده مجدداً ويتعرض لكسور، حلم أحمد وعائلته الوحيد هو كرسي كهربائي متحرك كي يستطيع التحرك به إلى المدرسة ويتابع حياته كباقي الأصحاء

التكلفة المطلوبة: 650 $

تبرع